الشركات الناشئة تستعين بتقنيات تكنولولجية حديثة لعرض مشروعاتها

الشركات الناشئة تستعين بتقنيات تكنولولجية حديثة لعرض مشروعاتها

 قال أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي والعضو المتندب لشركة "تطوير مصر"، إن السنوات القليلة الماضية شهدت اهتماما من إدارات التسويق المختلفة بالشركات بالتسويق الإلكتروني، إلا أن ما تسبب به وباء الكورونا من تقييد تحركات الأفراد والجماعات، ضاعف من أهمية التسويق الإلكتروني لقدرته على التواصل. بين العميل المستهدف وفريق المبيعات.

    وأوضح أن المؤسسة المصرية للتنمية قررت بسرعة زيادة حصة "التسويق الإلكتروني" من 7% العام الماضي إلى 15% من ميزانية التسويق، وأنها قد تصل إلى نهاية العام بنسبة 20%، نظراً لردودها الإيجابية.

    وأضاف أن الإعلانات والأنشطة الرقمية على صفحات التواصل الاجتماعي تمثل حالياً 50 إلى 60% من الأنشطة التسويقية للشركة مقارنة بنسبة 30% العام الماضي، حيث أن تكلفة الإعلانات الرقمية أقل بكثير من الطرق التقليدية التي تسمح للشركة بتنفيذ المزيد من الأنشطة.

وتابع "شلبي": "إن معظم الشركات مجبرة على خفض تكاليف التسويق وتوجيه عوائدها المحدودة على أعمال البناء. لذلك ، التسويق الإلكتروني منخفض التكلفة بدلاً من غياب العديد من الأنشطة ، وحافظ على وجود دائم وفعال في السوق.

وأشار إلى أن أهم ما يميز التسويق الإلكتروني هو قدرتك على تنويع الأنشطة والوصول إلى العميل المستهدف بدقة كبيرة والتي قد لا توفرها الطرق التقليدية، حيث أن ذلك يسمح باستمرار التفاعل التجاري مع العميل، كما أنه قدم "تنمية مصر" من خلال منصاتها للعديد من الأنشطة الاجتماعية والرياضية التي تخلق الارتباط والثقة باسم الشركة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير مصر إن التحول الرقمي اليوم يجبر الشركات على الاستثمار في تطبيقات التكنولوجيا المتقدمة وبناء شبكات إنترنت قوية، مع فتح مجال مهم للحوار حول استكمال الإجراءات. شراء وبيع العقارات إلكترونياً، من خلال وضع تشريعات لتفعيل التوقيع الإلكتروني والشيكات والعقود الإلكترونية.

وقال محمد هاني العسال، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مصر - ايطاليا القابضة، إن مصر إيطاليا عملت منذ بداية الأزمة على إنشاء آليات تسويق جديدة والاستفادة من عمليات التحول الرقمي لزيادة انتشارها على الإنترنت وتعزيز تواجدها في الأسواق في هذه الدول. وفي ظل الظروف الحالية، من المتوقع أن يشهد العام الحالي طفرة في دور التطبيقات الإلكترونية في تسويق المشروعات العقارية، مع إعلان وزارة الإسكان تنفيذ خطط التحول الرقمي في كافة المعاملات، وأهمها توريد الأراضي والوحدات للأفراد والمستثمرين عبر منصة إلكترونية خاصة لهيئة المجتمعات العمرانية.

وأضاف أن جميع شركات التطوير العقاري تواجه أوقاتاً عصيبة، بسبب الأزمة العالمية، وأن فريق التسويق بالشركة جاهز بالفعل بخطط تسويقية مبتكرة، تقدم العديد من البدائل الجيدة والمبتكرة للوصول إلى العملاء، وتوفير المعلومات عن مشاريع الشركة، كبديل للمقابلات المباشرة، اعتماداً على الوسائل. التكنولوجيا وإطلاق الحملات التسويقية على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وأشار إلى أن انخفاض المبيعات سيؤثر بالطبع على الميزانيات الإعلانية، وبالفعل انسحب العديد من المطورين من الإعلانات التي كانت على هامش التصوير، ومصر وإيطاليا من جانبها غيرت ميزانياتها وخصصت حصة كبيرة للحملات الرقمية والتسويق الإلكتروني بلغت 25%، ومن ناحية أخرى، خفضت مخصصات الإعلانات التجارية والمسارات التلفزيونية ، مضيفا أن من أهم الاستراتيجيات للنجاح في التسويق العقاري عبر الإنترنت هو الانصهار وتحقيق التكامل بين أساليب التسويق الإلكتروني واستراتيجيات التسويق التقليدية والأساليب.

وحول فوائد التسويق الإلكتروني، قال العسال إنها أثبتت نفسها في أوقات الأزمات، وستلعب المعارض الافتراضية دوراً مهماً في المستقبل بعد تأجيل المعارض الواقعية وارتفاع تكلفة مشاركتها. كما أتاح للشركات العقارية الفرصة لاستهداف المشترين المحتملين وإعلامهم بتفاصيل المشروع من منازلهم.

من جانبها أقامت شركة «IGI» صالة افتراضية، لعرض منتجاتها العقارية، يمكن للمتصفح الآن زيارة هذه الغرفة الافتراضية وتصفحها على موقع الشركة على شبكة الإنترنت.

وقال خالد شتى، رئيس مجلس إدارة الشركة، إنه في القاعة يتم عرض المنتج العقاري بكل التفاصيل التي تشمل المشروعات المختلفة للشركة، ومناطق الوحدات المتاحة، وأسعارها، ونوع التشطيبات. . كما سيجد الملاح إعداد نماذج معينة مع تقنية الواقع الافتراضي الذي يسمح له بزيارة الشقة من داخل جميع غرفه. كما سيتمكن من الدردشة مع فريق مبيعات الشركة وحجز الوحدة التي تناسب احتياجاته عبر الإنترنت، مما سيسمح للعميل بمعرفة جميع التفاصيل والأبعاد التي تهمه، كما سيحتفظ بشقته مع احترام التباعد الاجتماعي.

وأضاف رئيس الشركة أن صالة العرض الافتراضية هي محاولة للتكيف مع التغيرات الحالية في السوق، بما في ذلك التحول الرقمي الذي أصبح ضرورة وأولوية في جميع القطاعات والمجالات في هذه الفترة الاستثنائية. ، مما يتطلب بذل جهود لتعظيم مفهوم المدن الذكية.

وتابع أن الأزمة كشفت عن أهمية المبيعات الرقمية وضرورة إنشاء منصة مبيعات رقمية توفر لعملاء العقارات فرصة التسوق عبر الإنترنت، وهو ما ترغب شركة IGI في تفعيله. وقال عمرو سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة ماونتن فيو، إن الشركة لم تخفض الميزانية التسويقية، لكنها خصصت بعضها لدعم القطاع الطبي في مصر من خلال المشاركة في عدد من الحملات التي أطلقتها الحكومة.

وأكد أن عمليات التسويق الإلكتروني هي جزء من أولويات الشركة، لأنها اتجاه عالمي وأن الشركة تقوم على تطويرها بشكل مستمر، وأنها تقوم على استغلال وسائل التسويق الإلكتروني الحديثة عبر الإنترنت لتلقي الاستفسارات والأسئلة وإجراء المقابلات والتعرف على مشاريعنا، مما مكن عدداكبيرا من العملاء من الحصول على المعلومات الكافية لجميع طلباتهم مع الحفاظ على أمنهم التام دون الحاجة إلى خلطها ، لأنني قدمت محتوى تفاعليًا وقدمت رسائل إيجابية للعملاء ، وهو جزء من السياسة العامة لماونتن فيو لنشر السعادة ، مؤكدًا أن الأعمال تحقق أكثر من نتائج مرضية ، لذلك تركز الشركة على توفير محتوى تفاعلي غير تقليدي.

وأضاف أن التسويق الإلكتروني يتميز بتوفير مساحة أكبر للتعبير والابتكار مما يساعدنا كمطور عقاري على وصف الخبرة والحياة بتفاصيلها المختلفة في مشاريعنا، ويوفر المزيد من الفرص لفريقنا للتواصل مباشرة مع كل عميل مقيم ومحتمل لفهم احتياجاته وتوقعاته.